الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي يطلق برنامجًا لتمويل أبحاث الأمن الإلكتروني

  • من: أخبار وأحداث
  • تاريخ النشر: ٢٣ يناير ٢٠١٣
  • تاريخ الإنطلاق: none
  • تاريخ النهاية: none
  • موقع: none

الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي يطلق برنامجًا لتمويل أبحاث الأمن الإلكتروني

تاريخ الإصدار:
٠٩ أكتوبر ٢٠١٧
 أطلق الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي مبادرة للتمويل المشترك مع إحدى الوكالات البحثية الرائدة في تركيا، وذلك لإنشاء برامج تعاون بحثية دولية بهدف تطوير حلول مبتكرة لتحديات الأمن الإلكتروني في قطر.
null
وقد طور الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، التابع لقطاع البحوث والتطوير بمؤسسة قطر، برنامجًا مصممًا لتعزيز الشراكات بين القطاعين العام والخاص، وتعظيم أثر البحوث والابتكار الناتجة عنهما، وذلك بالتعاون مع المجلس التركي للبحوث العلمية والتكنولوجية "توبيتاك". ويهدف البرنامج إلى حشد المعارف والخبرات والموارد في سبيل التصدي لأولويات الأمن الإلكتروني المشتركة لدولة قطر.

وأُطلقت مبادرة التمويل المشتركة للبرنامج بعنوان "التعاون بين الجهات الأكاديمية والصناعية في مجال الأمن الإلكتروني" في مركز قطر الوطني للمؤتمرات بتاريخ 9 أكتوبر، حيث سلط ممثلون عن وزارة الداخلية ووزارة المواصلات والاتصالات الضوء على الأهمية الاستراتيجية للأمن الإلكتروني، والحاجة لتعزيز الوعي بهذه القضية، واتباع أحدث التقنيات بغية التصدي للتحديات التي تفرضها، ودور البحوث والابتكار في حماية الفضاء الإلكتروني والبنية التحتية الحيوية.

وسوف تتناول المبادرة، التي طُورت في أعقاب توقيع اتفاقية للتعاون الثنائي بين الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي والمجلس التركي للبحوث العلمية والتكنولوجية خلال شهر ديسمبر 2015 بهدف التعاون في المشاريع ذات الاهتمام المشترك، ثلاثة مواضيع رئيسية في مجال الأمن الإلكتروني وهي: الأمن السحابي وأمن البيانات الضخمة، وأمن أنظمة الهواتف والحواسيب المحمولة وتطبيقاتها، والأمن الإلكتروني لمشاريع البنية التحتية الحيوية. وسوف تشتمل جميع المشاريع على التعاون بين معهد بحثي أو جامعة وشركة تجارية أو مستخدم نهائي للبحوث من كل دولة؛ بهدف إرساء الأسس اللازمة لتوطيد علاقات التعاون في مجالات البحوث والابتكار بين قطر وتركيا.
QNRFTURKY.JPG
وبهذه المناسبة، صرَّح الدكتور حمد الإبراهيم، نائب الرئيس التنفيذي لقطاع البحوث والتطوير بمؤسسة قطر، قائلًا: "سيركز هذا التعاون الثنائي بين الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي وتوبيتاك أولًا على تحديات الأمن الإلكتروني التي تشترك قطر وتركيا في مواجهتها، ولكنه مجرد بداية، حيث سيمتد في نهاية المطاف إلى مجالات أخرى مصممة لتلبية الأولويات الاستراتيجية لكلا البلدين."

وأضاف: "سوف يثبت هذا التعاون أيضًا كيف يمكن للشراكات بين القطاعات التي تضم جميع الأطراف المعنية في مجالات البحوث والتطوير أن تساهم في زيادة تأثير وفائدة العلوم والابتكار. كما سيفتح آفاقًا جديدة للبحوث والابتكار تحقق قيمة لاقتصادنا وفائدة ملموسة لمجتمعاتنا في كل من قطر وتركيا."

وسيتم الإعلان عن المشاريع المسندة بموجب دعوة "التعاون بين الجهات الأكاديمية والصناعية في مجال الأمن الإلكتروني" خلال شهر مارس 2018، على أن تموّل المشاريع التي تشتمل على برمجيات وأجهزة لمدة ثلاث سنوات، وتلك التي تشتمل على برمجيات فقط لمدة عامين.

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا.