أستاذ بجامعة جورجتاون يفوز بجائزة الجمعية الأمريكية لعلم الاجتماع

  • من: أخبار وأحداث
  • تاريخ النشر: ٢٣ يناير ٢٠١٣
  • تاريخ الإنطلاق: none
  • تاريخ النهاية: none
  • موقع: none

أستاذ بجامعة جورجتاون يفوز بجائزة الجمعية الأمريكية لعلم الاجتماع

تاريخ الإصدار:
٠٥ أكتوبر ٢٠١٧
حصل الأستاذ بجامعة جورجتاون في قطر الدكتور محمد زياني على جائزة منحتها الجمعية الأمريكية لعلم الاجتماع عن أحسن كتاب في الاتصالات وتقنية المعلومات والإعلام لعام 2017، وذلك عن كتابه "مجتمع الشبكة والاحتجاج الرقمي: السياسات اليومية في الحياة التونسية" (الصادر عن مطابع أوكسفورد للنشر).
Book Cover.jpg
وقد تلقى الدكتور زياني الجائزة خلال المؤتمر السنوي للجمعية الذي انعقد في كندا مؤخراً. وتعتبر الجمعية أكبر اتحاد مهني لعلماء الاجتماع في الولايات المتحدة، حيث تضم أكثر من 13 ألف عضو.

ويعد هذا ثالث تكريم لكتاب الدكتور زياني منذ صدوره عام 2015. فقد حصل قبل ذلك على جائزة الاتحاد الدولي للاتصالات لأحسن كتاب في التواصل الدولي والتغيير الاجتماعي، فضلاً عن جائزة توين فالولا التي يمنحها اتحاد دراسات الجنوب.

تعليقاً على أهمية الكتاب يقول البروفيسور مانويل كاستلز، أستاذ كرسي واليس أننبرغ لتقنية الاتصالات والمجتمع بجامعة جنوب كاليفورنيا، قائلا "إن د. زياني أنتج واحدا من أفضل الأعمال التحليلية للحركات الاجتماعية التي أدت إلى تغيير في العالم العربي، مما يعد مساهمة ضخمة في فهم الحركات الاجتماعية في العصر الرقمي."
يشكل هذا الكتاب جزءاً من دراسات جامعة أوكسفورد في سلسلة السياسة الرقمية، التي تتمحور حول السبل والمسارات المتبعة في تطور بيئات المعلومات والاتصالات وتأثيرها على السياسات.
null
وعن هذا الكتاب تقول محررة مؤسسة مطابع أوكسفورد أنجلا شنابكو : "كون كتاب الدكتور زياني قد فاز بثلاث جوائز من ثلاث هيئات مختلفة، فهذا يشهد، ليس فقط بتأثير الكتاب، ولكن أيضاً بسعة العلم الذي يتضمنه. إنه إنجاز عظيم."

يعتبر كتاب "مجتمع الشبكة والاحتجاج الرقمي" الأول في سلسلة تضم ثلاثة كتب ألفها الدكتور زياني مؤخراً. أعقب ذلك كتاب "رصاص ونشرات: الإعلام والسياسة في أعقاب الانتفاضات العربية" (بالتعاون مع سوزي ميرغني)، الذي ركز على التحولات الاجتماعية والسياسية والإعلامية التي شهدتها المنطقة منذ انتفاضات الربيع العربي عام 2011. ومن المتوقع أن يصدر د. زياني كتاباً آخر في وقت لاحق من العام الحالي بعنوان "الشرق الأوسط الرقمي: الدولة والمجتمع في عصر المعلومات".